دمشق ترفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي وتشدد على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً

دمشق ترفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي وتشدد على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً

أكدت سورية  اليوم الأربعاء رفضها المطلق لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بخصوص الجولان السوري المحتل ، مشددة على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً.
ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا ) اليوم  عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين قوله : “ترفض الجمهورية العربية السورية بشكل مطلق تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بخصوص الجولان السوري المحتل والتي تأتي في سياق الدعم الأمريكي المتواصل لكيان الاحتلال الإسرائيلي وعدوانه المستمر”.
وأوضح المصدر أن “سورية تشدد على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً وهذا ما أكدت عليه الشرعية الدولية برفضها قرار الضم الإسرائيلي الباطل للجولان” ، مبينة أن “قرار الإدارة الأمريكية السابقة بالاعتراف بهذا الضم هو مؤشر إضافي على انتهاك الولايات المتحدة السافر للشرعية الدولية وقراراتها ومواثيقها ما يؤكد أنها باتت دولة مارقة خارجة على القانون الدولي”.
وأضاف المصدر:” لقد بات جلياً للعالم أجمع أن الكيان الإسرائيلي الغاصب وسياسة التوسع والعدوان التي تحكمه هما السبب الرئيسي في التوترات وعدم الاستقرار بالمنطقة”.
ولفت إلى أن “هذا الكيان يشكل تهديداً جدياً للأمن الإقليمي والدولي في حين أن مقاومة سورية لهذا العدوان وكفاحها لاستعادة أراضيها المحتلة في الجولان بكل السبل المتاحة هو حق مشروع كفلته كل الشرائع والمواثيق الدولية ولن تستطيع ترهات المسؤولين الأمريكيين المس بهذا الحق أو التأثير على إصرار سورية على التمسك بحقوقها المشروعة”.
وكان بلينكن قال أول أمس الاثنين ، خلال جلسة استماع افتراضية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب ، “على الصعيد العملي إسرائيل تسيطر على الجولان، بصرف النظر عن الموقف القانوني، واعتقد أن ذلك يحتاج إلى أن يظل كما هو إلا إذا لم تعد سورية، أو من يعمل من داخلها، تمثل تهديدا لإسرائيل، واعتقد أننا لم نصل لذلك بعد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *