منظمة إسرائيلية تحرك أكبر دعوى قضائية ضد بنوك وجمعيات قطرية بتهمة تمويل أذرع عسكرية لحماس والجهاد الإسلامي

منظمة إسرائيلية تحرك أكبر دعوى قضائية ضد بنوك وجمعيات قطرية بتهمة تمويل أذرع عسكرية لحماس والجهاد الإسلامي

 قدمت منظمة يمينية إسرائيلية دعوى إلى المحكمة المركزية في القدس، اليوم الأربعاء، ضد جمعيات خيرية وبنوك في قطر، تطالب بمبلغ 1.2 مليار شيكل أو ما يعادل نحو 370 مليون دولار أمريكي، بادعاء أنها حوّلت أموالا إلى الأذرع العسكرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وقدّمت الدعوى باسم 24 عائلة من ذوي قتلى إسرائيليين، وتشمل 130 مدعيا، حسبما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وجاء في الدعوى أنه “تم تحويل الأموال من حسابات تابعة لجمعيات خيرية في قطر إلى جمعيات خيرية تابعة لحماس أو لأفراد في الحركة”.

وحسب الدعوى التي قدمتها منظمة “شوراة هَدين”، فإنه أرفق بها “إثباتات حول تحويلات بنكية من الخليج إلى جمعيات بملكية حماس في قطاع غزة أو ناشطين معينين في الحركة، إلى جانب اعترافات خلال التحقيقات مع أسرى من الحركة في السجون الإسرائيلية، أنه قد تم تحويل الأموال إلى أنشطتهم”.

وتستهدف الدعوى عشر منظمات وبنوك وصناديق خيرية في قطر والسلطة الفلسطينية، ومنها “الجمعية الخيرية القطرية” التي أعلنتها إسرائيل، عام 2008،  تنظيما غير مسموح به لأن الأموال حُوّلت بواسطة فروعها في رام الله إلى قطاع غزة مباشرة.

وأشارت “يديعوت أحرونوت” إلى أن “هذه المنظمة اليمينية نفسها قدمت عشرات الدعاوى ضد السلطة الفلسطينية، خلال السنوات الماضية، وأن احتمال أن تدفع السلطة الأموال ضئيل، لكن أهداف المنظمة الآن هي بنوك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *