نيزافيسيمايا غازيتا: إسرائيل تطلب من الولايات المتحدة تسديد تكاليف القوة القاهرة المضادة للصواريخ

نيزافيسيمايا غازيتا: إسرائيل تطلب من الولايات المتحدة تسديد تكاليف القوة القاهرة المضادة للصواريخ

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول حاجة إسرائيل إلى ترميم قوتها وإصلاح الموقف السلبي منها بعد قصفها العنيف لغزة.

وجاء في المقال: سيجري وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس محادثات مع إدارة الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن في واشنطن، اليوم 3 يونيو. ومن المتوقع أن يتم التركيز على تقديم مساعدة طارئة للدولة اليهودية لإعادة بناء إمكانات نظامها الدفاعي الصاروخي في أعقاب الصراع مع قطاع غزة.

ومن الصعب عدم ملاحظة كيف أدت الأحداث الأخيرة حول فلسطين إلى تكثيف الانتقادات لإسرائيل في الكابيتول هيل. فقد دعا الفصيل اليساري في الحزب الديمقراطي الأمريكي إلى تقييد المساعدات العسكرية للدولة اليهودية، وربطها بعدد من الالتزامات تجاه قطاع غزة والقدس الشرقية. وبعث 17 من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين برسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يطالبون فيها بالضغط على الإسرائيليين. وينتظر المشرعون من الدولة اليهودية السماح باستيراد المواد اللازمة لإعادة إعمار البنية التحتية في قطاع غزة. كما يطالبون إسرائيل برفع الحظر المفروض على تنقل المحتاجين للعلاج ولقاء عائلات الفلسطينيين.

ووفقا لرئيس مجلس غوش عتصيون الاستيطاني، شلومو نيمان، فقد يكون لدى غانتس اتفاقياته الخاصة الغامضة مع الأمريكيين. وعلى وجه الخصوص، يتهم وزير الدفاع، الذي يرأس كتلة “كاهول-لافان” المعارضة في إسرائيل، بصفقة غير معلن عنها مع جوزيف بايدن لتجميد البناء الاستيطاني في يهودا والسامرة، الذي يثير قلق الدبلوماسيين الأمريكيين. واشتكى نيمان من أن يكون “بيني غانتس قد توصل بالفعل إلى اتفاق مع إدارة واشنطن من خلف ظهر رئيس الوزراء ورتب لتجميد البناء على نطاق يتوافق مع ما كان عليه في زمن أوباما”. (روسيا اليوم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *