تجديد الدولة الاردنيه

تجديد الدولة الاردنيه


هذا هو عنوان زيارة الملك إلى محافظة معان…..العنوان يتفق عليه الجميع.
أين الخشية وأين المقتل؟
إن من كان جزأ من منظومة الفساد لا ولم ولن يكون جزا من منظومة الإصلاح ،هذا ما يجب أن يبنى عليه أن أردنا للعنوان ان يتحقق… حتى الآن ما نراه ما هو إلا تدوير للنفايات لأنتاج مواد جديدة لن تكون بديلا عن الأصيل.
طريق تجديد الدولة واضح المعالم لا لبس فيه،أولى خطواته إحالة كل المنظومة التي ارتكز عليها الحكم عبر عقدين ونيف إلى خارج أطر الحكم ومؤسساته وهذا يتطلب تصالح وطني وتبييض للسجون واستبدال معتقلي حرية التعبير والرأي بسدنة الفساد .
من الخشية إيضاح هو ان يقوم عصب الدولة بتقديم بعض القوانين التي فيها بعض التغييرات الطفيفة، فلا قيمة لقانون انتخاب عصري ووطني ان لم يكن المجلس سيدا لنفسه ولايحل الا من تلقاء نفسه.
خلاصة القول:
تجديد الدولة يحتاج إلى تغيير النهج المتبع حاليا وأولى خطواته دستور جديد يكون الشعب فيه هو صاحب الولاية العامة من خلال حكومة برلمانية منتخبة،كما يحتاج من ولي الأمر ان يجلس مع الرأي الآخر وان يوسد الأمر إلى أهله وليس بناء على الولاء الأعمى .
لننظر إلى قادم الأيام فهي من سيخبرنا بالخبر اليقين.؟
د.عمر العسوفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *